النكسة و الانتصار

العلم المصري
العلم المصري

5 يونيه 1967 تاريخ لن ينساه المصريين و الأمة العربية فهو يوم اطلق عليه تاريخيا بيوم النكسة و الانكسار و انكسار الجيوش العربية و احتلال الارض من العدو الصهيوني.

و لن تنسى الذاكرة المصرية ذكري يوم العاشر من رمضان ، يوم الانتصار و عودة الكرامة و استرجاع الأرض و سحق العدو و ابهار العالم بعبقرية الجيش المصري ، انه يوم العبور الذي عبرنا معه الي المستقبل.

اليوم يوم تاريخي لن يتكرر كثيرا فاليوم هو 5 يونيه الموافق 10 من شهر رمضان المبارك، اي اليوم ذكري النكسة و الانتصار ، اليوم ذكري الهزيمة التي حطمت نفوس المصريين ليأتي يوم العاشر من رمضان كدليل على قوة إرادة المصريين و تحديهم الظروف كافة، فبعد النكسة لم ييأس المصريون يوما بل بدأوا في تسليح الجيش و اصلاح ما دمرته النكسة نفسيا و معنويا، و بث روح التحدي و العمل على استرداد الكرامة و الأرض،  و اختار الرئيس الراحل أنور السادات بطل الحرب و السلام يوم العاشر من رمضان و الناس صيام و نقطة الصفر بعد الظهر و الطقس شديد الحرارة ، كانت ظروف اعلان الحرب كفيلة بفشلها لولا ارادة المصريين التي صنعت المعجزات.

عن وائل البسيوني

وائل البسيوني
رئيس مجلس الادارة والعضو المنتدب لشركة الماسة للأمن والخدمات ش.م.م وسكرتير عام شعبة الحراسات بالغرفة التجارية بالقاهرة وعضو اتحاد كتاب مصر ورئيس لجنة العلاقات الدولية والاعلام بالمنظمة الوطنية الدولية لحقوق الانسان والأمين العام لنقابة العاملين في ادارة الاعمال ورواد التنمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *